إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: أن قدح النبي انكسر فاتخذ مكان الشعب سلسلةً من فضة

3109- وبه قال: (حَدَّثَنَا عَبْدَانُ) هو لقب عبد الله بن عثمان بن جبلة العتكيُّ المروزيُّ (عَنْ أَبِي حَمْزَةَ) _بالحاء المُهمَلة والزَّاي_ محمَّد بن ميمونٍ اليشكريِّ (عَنْ عَاصِمٍ) هو ابن سليمان الأحول (عَنِ ابْنِ سِيرِينَ) محمَّدٍ (عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: أَنَّ قَدَحَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ انْكَسَرَ، فَاتَّخَذَ مَكَانَ الشَّعْبِ) بفتح [1] الشِّين المُعجَمة أي: الصَّدع [2] والشَّقِّ (سِلْسِلَةً مِنْ فِضَّةٍ) وفاعل «اتَّخذ» [3] أنسٌ أو النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم، وجزم بالأوَّل بعضُهم لقوله في روايةٍ: «فجعلت [4] مكان الشَّعب سلسلةً» قال في «الفتح»: ولا حجَّة فيه، لاحتمال أن يكون «فجُعِلت» بضمِّ الجيم على البناء للمجهول، فرجع إلى الاحتمال لإبهام الجاعل، ولأبي ذرٍّ ((فاتُّخِذ)) مبنيًّا للمفعول ((سلسلةٌ)) بالرَّفع نائبٌ [5] عن الفاعل.
(قَالَ عَاصِمٌ) الأحول: (رَأَيْتُ الْقَدَحَ) المذكور (وَشَرِبْتُ فِيهِ) أي: تبرُّكًا به عليه الصلاة والسلام.
وهذا الحديث أخرجه أيضًا في «الأشربة» [خ¦5638].
ج5ص200


[1] في (ص): «بضمِّ» ليس بصحيحٍ.
[2] في (س): «الشَّدع» وهو تحريفٌ.
[3] زيد في (ص): «أي».
[4] زيد في (م): «في».
[5] في (ب) و(س): «نائبًا».