إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: أخرجت إلينا عائشة كساءً ملبدًا وقالت: في هذا نزع روح النبي

3108- وبه قال: (حَدَّثَنا) ولغير أبي ذرٍّ [1]: ((حدَّثني)) (مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ) بالمُوحَّدة المفتوحة والشِّين المُعجَمة المُشدَّدة العبديُّ البصريُّ المُلقَّب ببُندارٍ [2] قال: (حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ) بن عبد المجيد الثَّقفيُّ قال: (حَدَّثَنَا أَيُّوبُ) السَّختيانيُّ (عَنْ حُمَيْدِ بْنِ هِلَالٍ) العدويِّ أبي [3] نصرٍ [4] البصريِّ، ولأبي ذرٍّ من غير «اليونينيَّة»: ((حدَّثنا حُمَيد بن هلالٍ)) (عَنْ أَبِي بُرْدَةَ) بن أبي موسى الأشعريِّ أنَّه (قَالَ: أَخْرَجَتْ إِلَيْنَا عَائِشَةُ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا كِسَاءً) من [5] صوفٍ (مُلَبَّدًا) مُرقَّعًا (وَقَالَتْ: فِي هَذَا نُزِعَ) بضمِّ النُّون وكسر الزَّاي (رُوحُ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) وكان لبسه عليه الصلاة والسلام له تواضعًا أو اتِّفاقًا لا عن قصدٍ إذ كان يلبس ما وجد.
وهذا الحديث أخرجه في «اللِّباس» [خ¦5818] أيضًا، وكذا مسلمٌ وأبو داود والتِّرمذيُّ وابن ماجه.
(وَزَادَ سُلَيْمَانُ) هو ابن المغيرة القيسيُّ البصريُّ (عَنْ حُمَيْدٍ، عَنْ أَبِي بُرْدَةَ) على رواية أيُّوب عن حُمَيد بن هلالٍ عن أبي بردة، ممَّا وصله مسلمٌ عن شيبان بن فرُّوخ، عن سليمان ابن المغيرة (قَالَ: أَخْرَجَتْ إِلَيْنَا [6] عَائِشَةُ إِزَارًا غَلِيظًا مِمَّا يُصْنَعُ بِالْيَمَنِ، وَكِسَاءً مِنْ هَذِهِ الَّتِي يَدْعُونَهَا) بالمُثنَّاة التَّحتيَّة، ولأبي ذرٍّ ((تدعونها)) ولـ «مسلمٍ» «الَّتي يسمُّونها» (الْمُلَبَّدَةَ) بضمِّ الميم وفتح اللَّام والمُوحَّدة المُشدَّدة.
ج5ص200


[1] في (ص): «ولأبي ذر» ليس بصحيحٍ.
[2] في (ص) و(ل): «بندار» وفي هامشها: (على لغة ربيعة: منصوب بصورة المرفوع). انتهى.
[3] في (ص) و(م): «أبو».
[4] في (م): «النَّصر».
[5] في (ص): «فيه».
[6] في (م): «لنا» وهو تحريفٌ.