إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: ما ترك النبي إلا سلاحه وبغلته البيضاء

3098- وبه قال: (حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ) هو ابن مسرهدٍ قال: (حَدَّثَنَا يَحْيَى) [1] القطَّان (عَنْ سُفْيَانَ) الثَّوريِّ أنَّه (قَالَ: حَدَّثَنِي) بالإفراد (أَبُو إِسْحَاقَ) عمرو بن عبد الله السَّبيعيُّ (قَالَ: سَمِعْتُ عَمْرَو بْنَ الْحَارِثِ) المصطلقيَّ الخزاعيَّ، أخا جويرية أمِّ المؤمنين (قَالَ: مَا تَرَكَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) زاد في «الوصايا» [خ¦2739]: «عند موته درهمًا ولا دينارًا ولا عبدًا ولا أَمَةً ولا شيئًا» (إِلَّا سِلَاحَهُ) الَّذي أعدَّه لحرب الكفَّار (وَبَغْلَتَهُ الْبَيْضَاءَ) دُلْدُل (وَأَرْضًا تَرَكَهَا صَدَقَةً).
وهذا موضع التَّرجمة، لأنَّ نفقة نسائه صلى الله عليه وسلم بعد موته [2] كانت ممَّا خصَّه الله به من الفيء، ومنه فَدَكٌ وسهمُه من خيبر.
وهذا الحديث قد سبق في أوَّل «الوصايا» [خ¦2739].
ج5ص197


[1] زيد في (م): «بن».
[2] «موته»: ليس في (ص).