إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

ذكر العباس بن عبد المطلب

(11) (ذِكْرُ الْعَبَّاسِ بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ) وكنيته أبو الفضل، وكان أسنَّ من النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم بسنتين أو بثلاثٍ، وكان جميلًا وسيمًا أبيضَ له ضفيرتان معتدلًا، وقيل: طوالًا، وكان فيما رواه ابن أبي حاتمٍ مرفوعًا: «أجود قريش كفًّا، وأوصلها رحمًا» وزاد أبو عمر: وكان ذا رأيٍ حسنٍ ودعوةٍ مرجوَّةٍ، وقد قيل: إنَّه أسلم قديمًا وكان يكتم إسلامه وأظهره يوم الفتح، وتُوفِّي في خلافة عثمان قبل مقتله بسنتين بالمدينة يوم الجمعة لاثنتي عشرة خلت من رجبٍ، أو من رمضان، سنة اثنتين وثلاثين، وهو ابن ثمانٍ وثمانين سنةً، وصلَّى عليه عثمان، ودُفن بالبقيع (رَضِيَ اللهُ عَنْهُ).
ج6ص120