إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: اسكن أحد فليس عليك إلا نبي وصديق وشهيدان

3699- وبه قال: (حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ) هو ابنُ مُسرهَدٍ قال: (حَدَّثَنَا يَحْيَى) بنُ سعيدٍ (عَنْ سَعِيدٍ، عَنْ قَتَادَةَ) بن دِعامَة (أَنَّ أَنَسًا رَضِيَ اللهُ عَنْهُ حَدَّثَهُمْ قَالَ: صَعِدَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) بكسر العين (أُحُدًا) الجبلَ المشهور (وَمَعَهُ أَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ وَعُثْمَانُ، فَرَجَفَ) أي: اضطربَ الجبلُ بهم، ولأبي ذرٍّ عن الحَمُّويي والمُستملي: ((فرجفتْ)) أي: الصخرةُ كما في حديث أبي هريرة عند مسلمٍ بلفظ: «كان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم على حراء هو وأبو بكرٍ وعمر وعثمان وعلي وطلحة والزُّبير فتحرَّكتِ الصَّخرة» (وَقَالَ) عليه الصلاة والسلام للجبل، ولأبي ذَرٍّ: ((فقال)): (اسْكُنْ أُحُدُ) بالبناءِ على الضَّمِّ منادى مفرد حُذِفَ منه الأداةُ، قال أنسٌ: (أَظُنُّهُ ضَرَبَهُ بِرِجْلِهِ) الشَّريفةِ (فَلَيْسَ عَلَيْكَ إِلَّا نَبِيٌّ وَصِدِّيقٌ) أبو بكرٍ (وَشَهِيدَانِ) عمرُ وعثمانُ، ورواية حِراءَ تدلُّ على التَّعدد.
وقع في حديث [1] أبي ذرٍّ تقديمُ حديث أنسٍ هذا على سابقه.
ج6ص110


[1] أي: رواية.