إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب مناقب عثمان بن عفان

(7) (بَابُ مَنَاقِبِ عُثْمَانَ بْنِ عَفَّانَ) بنِ أبي العاصي بنِ أُميَّة بنِ عبدِ شمسٍ بنِ عبدِ منافٍ، وأمُّه: أروى بنتُ كُريزِ بنِ ربيعةَ بنِ حبيبِ بنِ عبدِ شمسٍ بنِ عبدِ منافٍ، أسلمتْ بعدَ ابنها (أَبِي عَمْرٍو) بفتح العين، أي: وأبي عبد الله، كُنيتان مشهورتان والأُولى أَشهر، ولقبُه: ذو النُّورين، فروى خيثمة في «الفضائل» والدَّارقطنيُّ في «الأفراد» من حديث عليٍّ: أنَّه ذكر عثمان فقال: ذاك امرؤٌ يُدْعَى في السَّماء ذا النُّورين، وعند ابن السَّمَّاك من حديثه أيضًا نحوه، وعن ابن المُهَلَّب بن أبي صُفْرة: قيل له ذلك لأنَّه لم [1] يُعلَم أحدٌ تزوَّجَ ابنتي نبيٍّ غيرُه، وقيل: لأنَّه كان يختم القرآن في الوتر؛ فالقرآنُ نورٌ وقيام اللَّيل نورٌ، وقيل: لأنَّه إذا دخل الجنَّة برقت له [2] برقتين، فلذا قيل له: ذو النورين (الْقُرَشِيِّ) يجتمعُ مع النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم في عبدِ مَنَافٍ (رَضِيَ اللهُ عَنْهُ) وسقط لفظ «باب» لأبي ذَرٍّ.
(وَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) ممَّا سبق موصولًا في «باب إذا وقف أرضًا أو بئرًا» من «كتاب الوقف» [خ¦2778]: (مَنْ يَحْفِرْ) بكسر الفاء وبالجزم بـ «مَنْ»، ولأبي ذرٍّ: ((يحفرُ)) بالرَّفع (بِئْرَ رُومَةَ فَلَهُ الْجَنَّةُ، فَحَفَرَهَا عُثْمَانُ) رضي الله عنه (وَقَالَ) صلَّى الله عليه وسلَّم: (مَنْ جَهَّزَ جَيْشَ الْعُسْرَةِ) غزوة تبوك (فَلَهُ الْجَنَّةُ، فَجَهَّزَهُ عُثْمَانُ) رضي الله عنه بألف دينار، رواه أحمد والتِّرمذيُّ من حديث عبد الرحمن بن سَمُرة، وبثلاثمئة بعير كما روياه [3] من حديث عبد الرَّحمن بن خَبَّاب السلمي.
ج6ص106


[1] في (م): «لا».
[2] في (م): «إليه».
[3] أي: أحمد والتِّرمذيُّ.