إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب من أمر بإنجاز الوعد

(28) (بابُ مَنْ أَمَرَ بِإِنْجَازِ الْوَعْدِ) أي: الوفاء به (وَفَعَلَهُ) أي: إنجاز الوعد (الْحَسَنُ) البصريُّ (وَذَكَرَ) الله عَزَّ وَجَلَّ (إِسْمَاعِيلَ) في كتابه فقال: ({إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ} [مريم: 54] ) ولغير النَّسفيِّ: (({وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ}..)) إلى آخره. وهذا ثناء من الله تعالى عليه. قال ابن جريج فيما نقله عنه ابن كثير وغيره: لم يَعِدْ ربَّه عِدَةً إلَّا أنجزها. وعند ابن جريرٍ [1]: أنَّه وعد رجلًا مكانًا أن يأتيه، فجاء ونسي الرَّجل فظلَّ به إسماعيل وبات حتَّى جاء الرجل من الغد، فقال: ما برحت من ههنا؟ قال: لا. قال: إنِّي نسيت. قال: لم أكن لأبرح حتَّى تأتيني، فلذلك كان صادق الوعد. وقال سفيان الثَّوريُّ: بلغني أنَّه أقام في ذلك المكان ينتظره حولًا حتَّى جاءه. وقال ابن شَوْذَب: بلغني أنَّه اتَّخذ ذلك الموضع [2] مسكنًا، فَصِدْقُ الوعد من الصِّفات الحميدة، كما أنَّ خُلْفه من الصِّفات الذَّميمة (وَقَضَى ابْنُ الأَشْوَعِ) بهمزة مفتوحة فشين معجمة ساكنة فواو مفتوحة فعين مهملة، غير منصرف، وهو سعيد بن عمرو بن الأشوع الهَمْدانيُّ الكوفيُّ، قاضيها في زمان إمارة خالد القسريِّ على العراق بعد المئة، ولأبوي ذَرٍّ والوقت: ((ابن أشوع)) (بِالْوَعْدِ) أي: بإنجازه (وَذَكَرَ) ابن أشوع (ذَلِكَ عَنْ سَمُرَةَ) ولأبوي ذَرٍّ والوقت زيادة: ((ابن جُندب)) وقد وقع ذلك في «تفسير إسحاق بن رَاهُوْيَه».
(وَقَالَ الْمِسْوَرُ بْنُ مَخْرَمَةَ) رضي الله عنه: (سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَذَكَرَ صِهْرًا لَهُ) يعني: أبا العاص ابن الرَّبيع زوج زينب بنته صلَّى الله عليه وسلَّم (قَالَ) ولأبي ذَرٍّ: ((فقال)): (وَعَدَنِي فَوَفَى لِي) بتخفيف الفاء الثَّانية، ولأبوي ذَرٍّ والوقت: ((فوعدني فوفاني)) ولأبي الوقت وحده: ((فأوفاني)) وكان أبو العاص مصافيًا لرسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وسأله المشركون أن يطلِّق زينب فأبى، فشكر له عليه الصلاة والسلام ذلك، ولمَّا أطلقه من الأسر شرَط عليه أن يرسل زينب إلى المدينة، فعاد إلى مكَّة وأرسلها؛ فلذا قال صلَّى الله عليه وسلَّم: «حدَّثني فصدقني، ووعدني فوفا لي [3]».
(قَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِ) البخاريُّ: (وَرَأَيْتُ إِسْحَاقَ بْنَ إِبْرَاهِيمَ) أي: ابن رَاهُوْيَه، وسقطت الواو من قوله «ورأيت» عند أبي ذرٍّ (يَحْتَجُّ بِحَدِيثِ ابْنِ أَشْوَعَ) الَّذي ذكره عن سَمُرة بن جُنَدب في وجوب إنجاز الوعد، وفي حاشية الفرع كأصله ما نصُّه عند أبي ذرٍّ مخطوط على: ((قال أبو عبد الله: رأيت إسحاق..)) إلى: ((ابن أشوع)) بحاء هكذا: «ح» فيعلم ذلك، وأنَّه ثابت عند أبي ذرٍّ عن الحَمُّويي وحده [4].
ج4ص411


[1] في غير (د) و(م): «جريج» وهو خطأٌ.
[2] في (ب): «المكان».
[3] في (ب): «فوفاني».
[4] «وحده»: ليس في (د1) و(ص) و(م).