إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: أهلكتم أو قطعتم ظهر الرجل

2663- وبه قال: (حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ صَبَّاحٍ) بالصَّاد والحاء المهملتين، بينهما موحَّدة مشدَّدة فألف، البزَّار أبو جعفر البغداديُّ الثقة الحافظ قال: (حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ زَكَرِيَّاء) بن مرَّة الخُلْقانيُّ _بضمِّ الخاء المعجمة وسكون اللَّام بعدها قاف_ الكوفيُّ الملقَّب بشَقُوصا _بفتح الشِّين المعجمة وضمِّ القاف المخفَّفة وبالصَّاد المهملة_ قال: (حَدَّثَنَا) ولأبي ذرٍّ: ((حدَّثني)) بالإفراد (بُرَيْدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ) بضمِّ الموحَّدة وفتح الرَّاء مصغَّرًا (عَنْ) جدِّه (أَبِي بُرْدَةَ) الحارث أو عامر، أو اسمُه كنيتُه (عَنْ) أبيه (أَبِي مُوسَى) عبد الله بن قيس (رَضِيَ اللهُ عَنْهُ) أنَّه (قَالَ: سَمِعَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلًا يُثْنِي عَلَى رَجُلٍ) لم يُسَمَّيا، أو هما محجن وذو [1] البجادين السَّابقان في الباب السَّابق [2] (وَيُطْرِيهِ) بضمِّ أوَّله من الإطراء، أي: يبالغ (فِي مَدْحِهِ) ولأبوي ذرٍّ والوقت: ((في المدح)) (فَقَالَ) عليه الصلاة والسلام: (أَهْلَكْتُمْ، أَوْ) قال: (قَطَعْتُمْ ظَهْرَ الرَّجُلِ) خاف عليه العُجْب، والشَّكُّ من الرَّاوي، ولم يأتِ المؤلِّف بما يدلُّ لجزء التَّرجمة الأخير، ويحتمل أن يقال: إنَّ الَّذي يُطْنِب لا بدَّ أن يقول ما لا يعلم، أو أنَّ حديثي أبي بكرة وأبي موسى متَّحدان، وقد قال في حديث أبي بكرة: «إن كان يعلم ذلك منه»، ولا كراهة في مدح الرَّجل الرَّجل في وجهه، إنَّما المكروه الإطناب.
ج4ص400


[1] في (ل): «ذي»، وفي هامشها: (قوله: «وذي» كذا بخطِّه، والأَولى: وذو البجادين، بالواو، وقوله: «السابقَين»، الأولى: السابقان، أو أنَّه مفعول لفعل محذوف). انتهى.
[2] «في الباب السابق»: ليس في (د1) و(ص).