إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: يا رسول الله إن ابن أختي شاك فادع الله قال فدعا لي

3540- وبه قال: (حَدَّثَنِي) بالإفراد، ولأبي ذر: ((حَدَّثَنا)) (إِسْحَاقُ) بنُ إبراهيمَ بنِ رَاهُوْيَه، وثبت «ابنُ إبراهيمَ» لأبوي الوقت وذرٍّ، قال [1]: (أَخْبَرَنَا الْفَضْلُ بْنُ مُوسَى) السِّنانيُّ _بسين مهملة مكسورة ونونين_ قريةٌ مِن قُرى مَرْو (عَنِ الْجُعَيْدِ) بضمِّ الجيم وفتح العين المهملة آخرُه دالٌ مهملة مصغَّرًا وقد يُكبَّر (ابْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ) بنِ أوسٍ الكنديِّ أنَّه قال: (رَأَيْتُ السَّائِبَ بْنَ يَزِيدَ) بنِ سعدٍ الكنديَّ (ابْنَ أَرْبَعٍ وَتِسْعِينَ) سنةً (جَلْدًا) بفتح الجيم وسكون اللَّام، أي: قويًّا (مُعْتَدِلًا) غيرَ مُنْحَنٍ مع كِبَرِ سِنِّه (فَقَالَ: قَدْ عَلِمْتُ) بتاء المتكلِّم (مَا مُتِّعْتُ بِهِ) بضمِّ الميم وتاء المتكلِّم أيضًا مبنيًّا للمفعول (سَمْعِي) بدلٌ مِنْ ضمير «به» (وَبَصَرِي) عطفٌ عليه (إِلَّا بِدُعَاءِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) وذلك (إِنَّ خَالَتِي) قال الحافظ ابنُ حجرٍ: لم أقف على اسمها (ذَهَبَتْ بِي إِلَيْهِ) صلى الله عليه وسلم (فَقَالَتْ) له: (يَا رَسُولَ اللهِ إِنَّ ابْنَ أُخْتِي شَاكٍ) بمعجمة وتخفيف الكاف؛ فاعل مِنَ «الشكوى» وهو المرض (فَادْعُ اللهَ) وزاد أبو ذرٍّ عن الكُشْمِيهَنيِّ لفظة [2]: ((له)) (قَالَ) السَّائبُ: (فَدَعَا لِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ).
وظاهرٌ أنَّ [3] الحديث يطابق الباب السابق؛ وهو «باب كُنيةِ النبيِّ صلى الله عليه وسلم» من حيث إنَّ الأحاديث المسوقة فيه تتضمَّنُ أنَّه كان يُنادَى: يا أبا القاسم، والأدبُ أن يقال [4]: يا رسول الله، يا نبي الله، كما خاطبتْه خالةُ السَّائب.
ج6ص23


[1] «قال»: ليس في (د).
[2] في غير (د) و(س): «لفظ».
[3] في (د): «والظاهر أنَّ هذا».
[4] في (ب) و(س): «يقول».