إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب: خمس من الدواب فواسق يقتلن في الحرم

(16) هذا [1] (بابٌ) بالتَّنوين (إذا وَقَعَ الذُّبابُ) بالمعجمة، واحده ذبابةٌ [2]، ولا تقل [3]: ذبَّانَّة (في شَرَاب أَحدِكم فليَغمِسُه) فيه [4] (فَإِنَّ في أَحَدِ جَنَاحَيهِ) ولأَبوي ذرٍّ والوقت: ((في إحدى جناحيه)) (دَاء وَفي الَآخَر) ولهما: ((الأخرى)) (شِفَاءً، وَخَمْسٌ مِنِ الدَّوابِّ) جمع دابَّةٍ، من دبَّ على وجه [5] الأرض يدبُّ [6] دبيبًا (فَوَاسِقُ) صفة المبتدأ وهو «خمسٌ»، وخبره (يُقتَلْنَ) بضمِّ أوَّله مبنيًّا للمفعول (فِي الْحَرَمِ) ففي الحِلِّ أَولى، والتَّبويب وتاليه ثابتٌ في الفرع لأبي ذرٍّ. قال الحافظ ابن حجرٍ: وقوله: «إذا وقع الذُّباب في شراب أحدكم فليغمسه...» ثابتٌ في رواية السَّرخسيِّ، ولا معنى لذكره هنا. قال: ووقع عنده أيضًا: ((باب: خمسٌ من الدَّوابِّ فواسق)) وسقط من [7] رواية غيره، وهو أولى.
ج5ص312


[1] «هذا»: مثبتٌ من (ب) و(س).
[2] زيد في (د): «بالذَّال».
[3] في (د): «تُقَبل».
[4] «فيه»: مثبتٌ من (د).
[5] «وجه»: مثبتٌ من (د).
[6] في (ص): «دبَّت».
[7] في (ص): «في».