إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب الأمر بالنفساء إذا نفسن.

(1م) (بابُ الأَمْرِ للنسَاءِ إِذَا نَفِسْنَ) بفتح النُّون، وكسر الفاء، وسكون السِّين
ج1ص341
آخره نونٌ، أي: حِضْنَ، وقد تُضَمُّ النُّون، وقِيلَ: إنَّها تُضَمُّ في الولادة، وبالفتح في الحيض، وهذه التَّرجمة لفظ [1] رواية أبوي الوقت وذَرٍّ كما في الفرع، وفي غيره: ((بابُ الأمرِ بالنُّفَساء إذا نُفِسْنَ)) والضَّمير الذي فيه يرجع إلى النُّفَساء، وتذكيره باعتبار الشَّخص، أو لعدم الإلباس لاختصاص الحيض بالنِّساء، والجمع باعتبار الجنس، والباء في: «بالنُّفَساء» زائدةٌ لأنَّ النُّفَساء مأمورةٌ لا مأمورٌ بها، وفي أكثر الرِّوايات [2]: الباب والتَّرجمة ساقطان.
ج1ص342


[1] قوله: «وقد تُضَمُّ النُّون، وقِيلَ... وهذه التَّرجمة لفظ» مثبت من (م)، وفي (ب) و(ص) بدلًا منه: «كذا في».
[2] في (د): «النُّسخ».