إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: إذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة

331- وبالسَّند قال: (حَدَّثَنَا أَحْمَدُ ابْنُ يُونُسَ) هو أحمد بن عبد الله بن يونس التَّميميُّ اليربوعيُّ الكوفيُّ، نسبه إلى جدِّه لشهرته به (عَنْ زُهَيْرٍ) بن معاوية الجعفيِّ الكوفيِّ (قَالَ: حَدَّثَنَا هِشَامٌ) ولأبوي ذَرٍّ والوقت: ((هشام بن عروة)) (عَنْ) أبيه (عُرْوَةَ عَنْ عَائِشَةَ) رضي الله عنها (قَالَتْ: قَالَ النَّبِيُّ) وللأَصيليِّ: ((قال رسول الله)) (صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم: إِذَا أَقْبَلَتِ الْحَيْضَةُ) بفتح الحاء (فَدَعِي) أي: اتركي (الصَّلَاةَ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ فَاغْسِلِي عَنْكِ الدَّمَ وَصَلِّي) هذا مُختَصرٌ من حديث فاطمة بنت حُبَيْشٍ، ومثله يُسمَّى: بالمخروم، وتقدَّمت مباحثه في «باب الاستحاضة» [خ¦307].
ج1ص364