إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: أن امرأةً ماتت في بطن فصلى عليها النبي فقام وسطها

332- وبالسَّند قال: (حَدَّثَنَا أَحْمَدُ ابْنُ أَبِي سُرَيْجٍ) بضمِّ السِّين المُهمَلة وآخره جيمُ، الصَّبَّاح _بتشديد المُوحَّدة_ الرَّازي، قِيلَ: نسبه المؤلِّف إلى جدِّه لشهرته به، واسم أبيه: عمر (قَالَ: أَخْبَرَنَا) ولابن عساكر: ((حدَّثنا)) (شَبَابَةُ) بفتح الشِّين المُعجَمة وتخفيف المُوحَّدتين، ابن سَوَّارٍ _بفتح المُهمَلة وتشديد الواو آخره راءٌ_ الفَزَارِيُّ؛ بفتح الفاء وتخفيف الزَّايِ (قَالَ: أَخْبَرَنَا) وللأَصيليِّ: ((حدَّثنا)) (شُعْبَةُ) بن الحجَّاج (عَنْ حُسَيْنٍ الْمُعَلِّمِ) بكسر اللَّام المُشدَّدة، المُكتِّب (عَنِ ابْنِ [1] بُرَيْدَةَ) وللأَصيليِّ: ((عن عبد الله بن بُرَيْدة)) بضمِّ المُوحَّدة وفتح الرَّاء، ابن الحُصَيْب _بضمِّ الحاء وفتح الصَّاد المُهمَلتين_ الأسلميِّ المروزيِّ التَّابعيِّ (عَنْ سَمُرَةَ بْنِ جُنْدُبٍ) بضمِّ الجيم وفتح الدَّال وضمِّها، ابن هلالٍ الفَزَاريِّ، المتوفَّى سنة تسعٍ وخمسين (أَنَّ امْرَأَةً) هي أمُّ كعبٍ كما في «مسلمٍ» (مَاتَتْ فِي) أي: بسبب (بَطْنٍ) أي: ولادة بطنٍ، فالمُراد: النِّفاس (فَصَلَّى عَلَيْهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم فَقَامَ وَسَطَهَا) أي: محاذيًا لوسَطها؛ بتحريك السِّين على أنَّه اسمٌ، وبتسكينها [2] على أنَّه ظرفٌ، وللكُشْمِيْهَنِيِّ: ((فقام عند وسطها)).
ورواة هذا الحديث ما بين رازيٍّ ومدنيٍّ وبصريٍّ ومروزيٍّ، وفيه: التَّحديث والإخبار والعنعنة، وأخرجه المؤلِّف في «الجنائز» [خ¦1332]، وكذا مسلمٌ وأبو داود والتِّرمذيُّ والنسائيُّ [3] وابن ماجه.
ج1ص364


[1] في (د):«أبي»، وهو تحريفٌ.
[2] في (م): «تسكينها».
[3] «النَّسائيُّ»: سقط من (م).