إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: يا أبا المسور خبأت هذا لك يا أبا المسور

3127- وبه قال: (حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ عَبْدِ الْوَهَّابِ) الحجبيُّ البصريُّ قال: (حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ) اسم جدِّه: درهمٌ (عَنْ أَيُّوبَ) السَّختيانيِّ (عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ) التَّيميِّ الأحول القاضي التَّابعيِّ (أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) وهذا مُرسَلٌ، لكن وقع في رواية الأصيليِّ _كما جاء [1] في «الفتح»_ ((عن ابن أبي مليكة عن المسور)) قال الحافظ ابن حجرٍ: وهو وهمٌ، والمعتمد الأوَّل (أُهْدِيَتْ لَهُ أَقْبِيَةٌ) جمع قباءٍ (مِنْ دِيبَاجٍ مُزَرَّرَةٌ بِالذَّهَبِ) من زررت القميص إذا اتَّخذت له أزرارًا، ولأبي ذرٍّ عن المُستملي: ((مُزَرَّدَةٌ)) بالدَّال المُهمَلة بدل الرَّاء الاخيرة من الزَّرد، وهو تداخل حلق الدُّروع بعضها في بعضٍ (فَقَسَمَهَا) عليه الصلاة والسلام (فِي أنَاسٍ مِنْ أَصْحَابِهِ، وَعَزَلَ مِنْهَا وَاحِدًا لِمَخْرَمَةَ ابْنِ نَوْفَلٍ) بفتح الميم وسكون الخاء المعجمة (فَجَاءَ) أي: مخرمة (وَمَعَهُ ابْنُهُ الْمِسْوَرُ بْنُ مَخْرَمَةَ) بكسر الميم وسكون السِّين المُهمَلة وفتح الواو (فَقَامَ عَلَى الْبَابِ) النَّبويِّ (فَقَالَ) لابنه المسور: (ادْعُهُ لِي) أي: عرِّفه _عليه الصلاة والسلام_ أنِّي حضرت، وفي روايةٍ [خ¦5862]: «قال المسور: فأعظمتُ ذلك، فقال: يا بنيَّ، إنَّه [2] ليس بجبَّارٍ» (فَسَمِعَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَوْتَهُ) أي: صوت مخرمة (فَأَخَذَ قَبَاءً، فَتَلَقَّاهُ بِهِ) أي: بذلك القباء (وَاسْتَقْبَلَهُ بِأَزْرَارِهِ) الذَّهب، ليريه محاسنه ليرضيه (فَقَالَ: يَا أَبَا الْمِسْوَرِ، خَبَأْتُ هَذَا لَكَ، يَا أَبَا الْمِسْوَرِ، خَبَأْتُ هَذَا لَكَ) مرَّتين (وَكَانَ فِي خُلُقِهِ) أي: مخرمة (شِدَّةٌ) ولأبي ذرٍّ عن الكُشْميهَنيِّ: ((شيءٌ)) فلاطفه النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم بما فعله معه [3]،{وَكَانَ بِالْمُؤمِنِينَ رَحِيمًا} [الأحزاب: 43].
(وَرَوَاهُ) أي: هذا [4] الحديث، ولأبي ذرٍّ: ((رواه)) (ابْنُ عُلَيَّةَ) إسماعيل، واسم أبيه إبراهيم الأسديُّ البصريُّ ممَّا وصله في «الأدب» [خ¦6132] (عَنْ أَيُّوبَ) السَّختيانيِّ، أي: مرسلًا مثل الرِّواية الأولى (قَالَ) ولأبي ذرٍّ: ((وقال)) (حَاتِمُ بْنُ وَرْدَانَ) ممَّا وصله في «باب شهادة الأعمى» [خ¦2657]: (حَدَّثَنَا أَيُّوبُ) السَّختيانيُّ
ج5ص209
(عَنِ ابْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ) عبد الله (عَنِ الْمِسْوَرِ: قَدِمَتْ [5] ) ولأبي ذرٍّ: ((عن المسور بن مخرمة: قَدِمت)) (عَلَى النَّبِيِّ [6] صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَقْبِيَةٌ) والمِسْور وأبوه مخرمة صحابيَّان، فالحديث موصولٌ في هذا الطَّريق. (تَابَعَهُ) أي: تابع أيُّوبَ (اللَّيْثُ) بن سعدٍ الإمام على وصله (عَنِ ابْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ) عن المِسْور، وهذه المتابعة وصلها في «باب كيف يُقبَض المتاع» [خ¦2599] في «الهبة»، والحاصل: أنَّه اتَّفق اثنان عن أيُّوب على إرساله، ووصله ثالثٌ عن أيُّوب، ووافقه آخر عن شيخهم، واعتمد المؤلِّف الموصول لحفظ من وصله، فظهر أنَّ رواية الأَصيليِّ الموصولة في الرِّواية الأولى وهمٌ كما مرَّ.
وهذا الحديث قد سبق مرارًا [خ¦2657] [خ¦5800] [خ¦6132].
ج5ص210


[1] زيد في (م): «جاء».
[2] في (م): «إنِّي» وهو تحريفٌ.
[3] في (د): «به».
[4] «هذا»: ليس في (د).
[5] «قَدِمَتْ»: سقط من (د).
[6] في (د): «رسول الله» والمثبت موافقٌ لما في «اليونينيَّة».