إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب من لم يتوضأ من لحم الشاة والسويق

(50) هذا [1] (بابُ مَنْ لَمْ يَتَوَضَّأْ مِنْ) أكل (لَحْمِ الشَّاةِ) ونحوها ممَّا هو مثلها وما دونها (وَ) من أكل (السَّوِيقِ) وهو ما اتُّخِذَ من شعيرٍ أو قمحٍ مقلوٍّ، يُدَقُّ فيكون [2] كالدَّقيق، إذا احتيج إلى أكله خُلِطَ بماءٍ أو لبنٍ أو رُبٍّ ونحوه (وَأَكَلَ أَبُو بَكْرٍ) الصِّدِّيق (وَعُمَرُ) الفاروق (وَعُثْمَانُ) ذو النُّورين (رَضِيَ اللهُ عَنْهُم فَلَمْ يَتَوَضَّؤوا) كذا في رواية أبي ذَرٍّ إلَّا [3] عن الكُشْمِيْهَنِيِّ بحذف المفعول، وهو يعمُّ كلَّ ما مسَّته [4] النَّار وغيره، وفي رواية أبي ذَرٍّ عن الكُشْمِيْهَنِيِّ والحَمُّويي والأَصيليِّ: ((وأكل أبو بكرٍ وعمر [5] وعثمان لحمًا [6])) بإثباته، وعند ابن أبي شيبة عن محمَّد بن المنكدر قال: أكلت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ومع أبي بكرٍ وعمر وعثمان رضي الله عنهم خبزًا ولحمًا، فصلَّوا ولم يتوضَّؤوا، وكذا رواه التِّرمذيُّ، وفي «الطَّبرانيِّ» في «مُسنَد الشَّاميِّين» بإسنادٍ حسنٍ من طريق سليم بن عامرٍ قال: رأيت أبا بكرٍ وعمر وعثمان أكلو ممَّا [7] مسَّتِ النَّار ولم يتوضَّؤوا.
ج1ص281


[1] «هذا»: سقط من (د).
[2] في (م): «حتَّى يكون».
[3] «إلَّا»: سقط من (د) و(ص).
[4] في غير (د) و(م): «مسَّت».
[5] «وعمر»: سقط من (د).
[6] في (م): «شحمًا».
[7] في (ص): «ما».