إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب ما يقول عند الخلاء

(9) هذا (باب مَا يَقُولُ عِنْدَ) إرادة دخول (الْخَلَاءِ) بالمدِّ، أي: في [1] موضع قضاء الحاجة؛ وهو المرحاض والكنيف والحشُّ والمرفق، وسُمِّيَ به لأنَّ الإنسان يخلو فيه.
ج1ص233


[1] «في» زيادة من (د).