إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب صب النبي وضوءه على المغمى عليه

(44) هذا [1] (بابُ صَبِّ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم وَضُوءَهُ) بفتح الواوِ، أي: الماء الذي توضَّأ [2] به (عَلَى الْمُغْمَى عَلَيْهِ) بضمِّ الميم وإسكان [3] المُعجَمة؛ مَن أصابه الإغماء، ويكون العقل فيه مغلوبًا، وفي المجنون مسلوبًا، وفي النَّائم مستورًا.
ج1ص273


[1] «هذا»: سقط من (د).
[2] في (د): «يتوضَّأ».
[3] في (ص): «سكون».