إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب وضوء الرجل مع امرأته وفضل وضوء المرأة

(43) هذا [1] (بابُ) حكم (وُضُوءِ الرَّجُلِ مَعَ امْرَأَتِه) في إناءٍ واحدٍ، وواو «وُضوء» مضمومةٌ على المشهور؛ لأنَّ المُراد منه الفعل، وفي بعض النُّسخ: ((معَ المرأة)) وهو أعمُّ من أن تكون امرأته أو غيرها (وَفَضْلِ وَضُوءِ الْمَرْأَةِ) بفتح الواو، أي: الماء الفاضل في الإناء بعد فراغها من الوضوء، و«فضلِ»: مجرورٌ عطفًا على المجرور السَّابق (وَتَوَضَّأَ عُمَرُ) بن الخطَّاب رضي الله عنه (بِالْحَمِيمِ) بفتح الحاء المُهمَلة، أي: الماء المُسخَّن، «فَعيلٌ» بمعنى «مفعولٍ»، وهذا الأثر وصله سعيد بن منصورٍ وعبد الرَّزَّاق وغيرهما بإسنادٍ صحيحٍ بلفظ: «إنَّ عمر كان يتوضَّأ بالحميم ويغتسل منه»، واتُّفِق على جوازه إلَّا ما نُقِل عن مجاهدٍ. نعم يُكرَه [2] شديد السُّخونة لمنعه الإسباغ (و) توضَّأ عمر أيضًا (مِنْ بَيْتِ نَصْرَانِيَّةٍ) فيما وصله الشَّافعيُّ رضي الله عنه، وعبد الرَّزَّاق، وغيرهما عن سفيان بن عُيَيْنَةَ عن زيد بن أسلمَ عن أبيه: أنَّ عمر رضي الله عنه توضَّأ من ماءٍ نصرانيَّةٍ في جرَّةِ [3] نصرانيَّةٍ لكنَّ ابن عُيَيْنَةَ لم يسمع من زيد بن أسلمَ، فقد رواه البيهقيُّ من طريق سعدان [4] بن نصر عنه، قال: وحدَّثونا [5] عن زيد بن أسلم....، فذكره مُطوَّلًا، وفي رواية كريمة: ((بالحَمِيم من بيت نصرانيَّةٍ)) بحذف واو العطف، وفي ذلك نظرٌ لأنَّهما أثران مُستقلَّان كما مرَّ، ولم تظهر [6] لي [7] مُناسَبَتهما للتَّرجمة، أمَّا توضُّؤ عمر بالحميم فلا يخفى عدم مُناسَبته، وأمَّا توضُّؤه من بيت نصرانيَّةٍ فلا يدلُّ على أنَّه كان من فضل ما استعملته، بلِ الذي يدلُّ عليه جواز استعمال مياههم، ولا خلاف في جواز [8] استعمال سؤر النَّصرانيَّة لأنَّه طاهرٌ، خلافًا لأحمد وإسحاق بن رَاهُوْيَه [9] رضي الله عنهما وأهل الظَّاهر، واختلف قول مالكٍ رحمه الله؛ ففي «المُدوَّنة» لا يتوضَّأ بسؤر النَّصرانيِّ ولا بما أدخل يده فيه. وفي «العتبيَّة» أجازه مرَّةً وكرهه أخرى، وفي رواية ابن عساكر حذف الأثرين، وهو أَوْلى لعدم المُطابَقة بينهما وبين التَّرجمة.
ج1ص273


[1] «هذا»: سقط من (د).
[2] في (ص): «يكون»، وهو تصحيفٌ.
[3] «في جرَّةٍ»: سقط من (ص).
[4] في كلِّ النُّسخ: «سعد»، وهو خطأ، والمثبت موافق لما في «الفتح» (1/299)، وهو كذلك في كتب التراجم.
[5] في (م): «حدثنا ثوبان»، وليس بصحيحٍ.
[6] في غير (س): «يظهر».
[7] «لي»: سقط من (م).
[8] «جواز»: سقط من (س).
[9] «بن رَاهُوْيَه»: مثبتٌ من (م).