إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب ذكر العلم والفتيا في المسجد

(52) هذا (بابُ) جواز (ذِكْرِ الْعِلْمِ وَالْفُتْيَا فِي الْمَسْجِدِ) وإن أدَّت المُباحَثَة في ذلك إلى رفع الأصوات [1]، وسقط لفظ «بابٍ» عند الأَصيليِّ.
ج1ص223


[1] في (ب) و(س): «الصوت».