إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب من رفع صوته بالعلم

(3) هذا بالإضافة إلى قوله: (باب مَنْ) أي: الذي (رَفَعَ صَوْتَهُ بِالْعِلْمِ) أي: بكلامٍ يدلُّ على العلم، فهو من باب إطلاق اسم المدلول على الدَّالِّ، وإلَّا فالعلم صفةٌ معنويَّةٌ لا يُتصوَّر رفع الصَّوت به.
ج1ص155