إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب من سأل وهو قائم عالمًا جالسًا

(45) هذا (بابُ مَنْ سَأَلَ وَهْوَ قَائِمٌ عَالِمًا جَالِسًا) بالنَّصب، صفةٌ لـ «عالمًا» المنصوب على المفعوليَّة بـ «سأل»، و«مَنْ» موصولٌ، و«الواو» للحال، والمُرَاد: جواز فعل ذلك إذا سلمت [1] النَّفس فيه من الإعجاب، وليس هو من باب من يتمثَّل له النَّاس قيامًا.
ج1ص217


[1] في (ب) و(س): «أمنت».