إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب الرحلة في المسألة النازلة وتعليم أهله

(26) هذا (باب الرِّحْلَةِ) بكسر الرَّاء من: رحَل يرحَل [1]، أي: الارتحال (فِي الْمَسْأَلَةِ النَّازِلَةِ) بالمرء، قال الحافظ ابن حجرٍ: وفي روايتنا أيضًا: ((الرَّحلة)) بفتح الرَّاء، أي: الواحدة، وأمَّا بضمِّها فالمُرَاد به: الجهة، وقد يُطلَق على من يُرحَل إليه. انتهى. وفي هامش الفرع كأصله: بضمِّ الرَّاء، ورُقِمَ عليه علامة الأَصيليِّ، وزاد [2] في رواية كريمة وأبي الوقت بعد قوله: «النَّازلة»: (وَتَعْلِيمِ أَهْلِهِ) بالجرِّ عطفًا على «الرِّحلة»، وصُوِّب حذفه لمجيئه في بابٍ آخر.
ج1ص187


[1] «يرحل»: سقط من (س).
[2] «زاد»: سقط من (ص).