إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب القائلة بعد الجمعة

(41) (بابُ الْقَائِلَةِ بَعْدَ) صلاة (الْجُمُعَةِ) أي: القيلولة؛ وهي الاستراحة في الظَّهيرة، سواءٌ كان معها نومٌ أم لا.
ج2ص195