إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب ما يقرأ في صلاة الفجر يوم الجمعة

(10) (بابُ مَا يُقْرَأُ) بضمِّ المُثنَّاة التَّحتيَّة مبنيًّا للمفعول، وفي رواية: ((يَقرأ)) بفتحها مبنيًّا للفاعل، أي: الَّذي يقرؤه الرَّجل (فِي صَلَاةِ الْفَجْرِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ) سقط في أكثر النُّسخ قوله «يوم الجمعة» وهو مرادٌ، وثبت في الفرع.
ج2ص165