إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب مناقب أبي عبيدة بن الجراح

(21) (باب مَنَاقِبِ أَبِي عُبَيْدَةَ) بضمِّ العين وفتح المُوحَّدة، عامر بن عبد الله (ابْنِ الْجَرَّاحِ) بفتح الجيم وتشديد الرَّاء وبعد الألف حاء مهملة، ابن هلال بن أُهَيب بن ضبَّة بن الحارث بن فهر ابن مالكٍ، يجتمع مع النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم في فهرٍ، وأمُّه من بني الحارث بن فهرٍ، أسلمت، وقُتِل أبوه كافرًا يوم بدرٍ، ويُقال: إنَّه هو قتله، وتُوفِّي أبو عبيدة وهو أميرٌ على الشَّام من قِبَل عمر بالطَّاعون سنة ثمان عشرة، وكان طويلًا نحيفًا أثرم الثَّنِيَّتين خفيف اللِّحية، والأثرم السَّاقط الثَّنيَّة، وسبب ثرمه أنَّه كان انتزع سهمين من جبهة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يوم أُحُدٍ بثنيَّتيه فسقطتا (رَضِيَ اللهُ عَنْهُ) وسقط «باب» لأبي ذرٍّ.
ج6ص132