إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: يا عبد الله لا تكن مثل فلان كان يقوم الليل فترك قيام الليل

1152- وبالسَّند قال: (حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ الْحُسَيْنِ) بالموحَّدة والمهملة، و«الحُسين»: مصغَّر، البغداديُّ القَنْطريُّ، وليس له في البخاريِّ سوى هذا الحديث، وآخر في «الجهاد» [خ¦4380] قَالَ: (حَدَّثَنَا مُبَشِّرٌ) بضمِّ الميم وفتح الموحَّدة وتشديد المعجمة؛ ضدُّ المنذر الحلبيُّ، ولأبي ذَرٍّ والأَصيليِّ: ((مبشِّر بن إسماعيل)) (عَنِ الأَوْزَاعِيِّ) عبد الرَّحمن بن عمرٍو، قال المؤلِّف: (ح [1]: وَحَدَّثَنِي) بالإفراد (مُحَمَّدُ بْنُ مُقَاتِلٍ أَبُو الْحَسَنِ) المروزيُّ (قَالَ: أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللهِ) بن المبارك قَالَ: (أَخْبَرَنَا الأَوْزَاعِيُّ قَالَ: حَدَّثَنِي) بالإفراد، ولأبي ذَرٍّ: ((حدَّثنا))، وللأَصيليِّ: «أخبرنا» (يَحْيَى بْنُ أَبِي كَثِيرٍ قَالَ: حَدَّثَنِي) بالإفراد (أَبُو سَلَمَةَ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ) بن عوف (قَالَ: حَدَّثَنِي) بالإفراد (عَبْدُ اللهِ بْنُ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُما قَالَ: قَالَ لِي رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم: يَا عَبْدَ اللهِ، لَا تَكُنْ مِثْلَ فُلَانٍ) لم يسمَّ (كَانَ يَقُومُ اللَّيْلَ) أي بعضه، ولأبي الوقت في نسخةٍ ولأبي ذَرٍّ: ((من اللَّيل)) أي: فيه؛ كـ {إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ} [الجمعة: 9] أي: فيها (فَتَرَكَ قِيَامَ اللَّيْلِ).
(وَقَالَ هِشَامٌ) هو ابن عمَّار الدِّمشقيُّ، ممَّا وصله الإسماعيليُّ وغيره (حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي الْعِشْرِينَ) بكسر العين والرَّاء بينهما معجمةٌ [2] ساكنةٌ، عبد الحميد بن حبيبٍ الدِّمشقيُّ البيروتيُّ كاتب الأوزاعيِّ، تُكلِّم فيه، قال [3]: (حَدَّثَنَا الأَوْزَاعِيُّ قَالَ: حَدَّثَنِي) بالإفراد، وللأَصيليِّ وأبي ذَرٍّ: ((حدَّثنا)) (يَحْيَى) بن أبي كثيرٍ (عَنْ عُمَرَ) بضمِّ العين وفتح الميم (بْنِ الْحَكَمِ) بفتح الكاف (ابْنِ ثَوْبَانَ) بفتح المثلثة (قَالَ: حَدَّثَنِي) بالإفراد (أَبُو سَلَمَةَ) بن عبد الرحمن (مِثْلَهُ) ولأبوي ذَرٍّ والوقت: ((بهذا مثله [4])).
وفائدة ذكر المؤلِّف لذلك التَّنبيه على أنَّ زيادة عمر بن الحكم بن ثوبان بين يحيى وأبي سلمة من المزيد في متَّصل الأسانيد؛ لأنَّ يحيى قد صرَّح بسماعه من [5] أبي سلمة، ولو كان بينهما واسطة لم يصرِّح بالتَّحديث (وَتَابَعَهُ) بواو العطف، ولأبي ذَرٍّ: ((تابعه)) بإسقاطها، أي: تابع ابن أبي العشرين على زيادة عمر بن الحكم (عَمْرُو بْنُ أَبِي سَلَمَةَ) بفتح اللَّام، أبو حفصٍ الشَّاميُّ (عَنِ الأَوْزَاعِيِّ) وقد وصل هذه المتابعةَ مسلمٌ.
ج2ص328


[1] «ح»: ليس في (م).
[2] في (م): «مهملة»، وليس بصحيحٍ.
[3] «قال»: ليس في (ص).
[4] في (د): «الحديث»، وليس بصحيحٍ.
[5] في (د): «عن».