إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: اعتدلوا في السجود ولا يبسط ذراعيه كالكلب

532- وبه قال: (حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ عُمَرَ) بضمِّ العين، ابن الحارث الأزديُّ النَّمريُّ الحوضيُّ (قَالَ: حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ) التُّسْتَرِيُّ؛ بضمِّ المُثنَّاة الفوقيَّة [1] وسكون المُهمَلة وفتح المُثنَّاة ثمَّ راءٍ، نزيل البصرة (قَالَ: حَدَّثَنَا قَتَادَةُ) بن دعامة بن قتادة السَّدوسيُّ البصريُّ (عَنْ أَنَسٍ) وللأَصيليِّ: ((أنس بن مالكٍ)) (عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم قَالَ) ولأبي ذَرٍّ عن الكُشْمِيْهَنِيِّ: ((أنه قال)): (اعْتَدِلُوا فِي السُّجُودِ) بوضع الكفَّين على الأرض، ورفع المرفقين عنها وعن الجنبين، والبطن عن الفخذ إذ هو أشبه بالتَّواضع، وأبلغ في تمكين الجبهة من الأرض، وأبعد من [2] هيئات الكسالى (وَلَا يَبْسُطْ) بالجزم على النَّهي، أي: المصلِّي، والفاعل مُضمَرٌ، ولأبي ذَرٍّ: ((ولا يبسط أحدكم)) بإظهاره (ذِرَاعَيْهِ كَالْكَلْبِ) فإنَّ فيه مع ذلك إشعارًا بالتَّهاون بالصَّلاة، وقلَّة الاعتناء بها والإقبال عليها (وَإِذَا بَزَقَ) أحدكم (فَلَا يَبْزُقَنَّ) بنون التَّوكيد [3] الثَّقيلة، وللأَصيليِّ: ((فلا يبزق)) (بَيْنَ يَدَيْهِ وَلَا عَنْ يَمِينِهِ، فَإِنَّهُ) وللحَمُّويي والمُستملي: ((فإنَّما)) (يُنَاجِي رَبَّهُ) عزَّ وجلَّ.
ج1ص485


[1] «الفوقيَّة»: سقط من (ص) و(م).
[2] في (ص): «عن».
[3] في غير (د): «التَّأكيد».