إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب قول الله تعالى: {إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلمًا}

(23) (بابُ قَوْلِ اللهِ تَعَالَى) ولأبي ذرٍّ: ((عَزَّ وَجَلَّ)): ({إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا}) حرامًا بغير حقٍّ ({إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا}) أي: ما يجرُّ إلى النَّار فكأنَّه نارٌ في الحقيقة ({وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا} [النِّساء: 10] ) نارًا ذات لهب، أي: يقاسون شدَّتها وحرَّها [1]، وفي حديث «الإسراء» المرويِّ عند ابن أبي حاتم عن أبي سعيد الخدريِّ: قلنا: يا رسول الله، ما رأيت ليلة أسري بك؟ قال: «انطُلِقَ بي إلى خلق من خلق الله، رجال كلُّ رجلٍ له مشفرٌ كمشفر البعير موكل بهم، رجالٌ يفكُّون لَحْيَ أحدهم، ثمَّ يُجاء بصخرةٍ من نارٍ، فتُقذَف في فِيِّ أحدهم
ج5ص21
حتَّى تخرج من أسفله، وله جُؤَارٌ [2] وصراخٌ. قلت: يا جبريل، من هؤلاء؟ قال: هؤلاء الَّذين يأكلون أموال اليتامى ظلمًا».
ج5ص22


[1] قوله: «وسيصلون سعيرا... وحرها» جاء في (م) بعد قوله: «{أَمْوَالَ اليَتَامَى ظُلْمًا}».
[2] في (د): «خوار» كذا في تفسير ابن أبي حاتم.