إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: إذا كان يوم الجمعة كان على كل باب من أبواب المسجد

3211- وبه قال: (حَدَّثَنَا أَحْمَدُ ابْنُ يُونُسَ) اليربوعيُّ _ونسبه إلى جدِّه، واسم أبيه: عبدُ الله_ قال: (حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ) _بسكون العين_ ابن إبراهيم بن عبد الرَّحمن بن عوفٍ قال: (حَدَّثَنَا ابْنُ شِهَابٍ) محمَّد بن مسلمٍ الزُّهريُّ [1] (عَنْ أَبِي سَلَمَةَ) بن عبد الرَّحمن بن عوفٍ [2] (وَالأَغَرِّ) بفتح الهمزة و [3]الغين المعجمة آخره راءٌ مُشدَّدةٌ سلمان الجهنيِّ مولاهم المدنيِّ، وللكُشميهنيِّ: ((والأعرج)) أي: عبد الرَّحمن بن هُرمز بدل «الأغرِّ»، قال في «الفتح»: والأغرُّ أرجح، لأنَّه مشهورٌ من روايته. نعم أخرجه النَّسائيُّ من وجهٍ آخر عن الزُّهريِّ عن الأعرج وحده (عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ) أنَّه (قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِذَا كَانَ يَوْمُ الْجُمُعَةِ كَانَ عَلَى كُلِّ بَابٍ مِنْ أَبْوَابِ الْمَسْجِدِ الْمَلَائِكَةُ) ولأبي ذرٍّ: ((ملائكةٌ)) (يَكْتُبُونَ)
ج5ص268
الدَّاخل (الأَوَّلَ فَالأَوَّلَ) الفاء لترتيب النُّزول من الأعلى إلى الأدنى، وللتُّعاقب الَّذي ينتهي به [4] إلى أعدادٍ كثيرةٍ (فَإِذَا جَلَسَ الإِمَامُ) على المنبر (طَوَوُا الصُّحُفَ) الَّتي كتبوا فيها المبادرين إلى الجمعة (وَجَاؤُوا يَسْتَمِعُونَ الذِّكْرَ) أي: الخطبة.
وهذا الحديث قد مرّ في «كتاب الجمعة» [خ¦929] بأتمَّ من هذا.
ج5ص269


[1] في (د): «مسلم بن شهابٍ».
[2] زيد في (م): «قال».
[3] «الهمزة و»: ليس في (د).
[4] «به»: مثبتٌ من (د).