إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: إذا نصح العبد سيده وأحسن عبادة ربه كان له أجره مرتين

2550- وبه قال: (حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ) بالمهملات وتشديد ما قبل الآخر [1]، ابن مسرهدٍ، أبو الحسن الأسديُّ البصريُّ قال: (حَدَّثَنَا يَحْيَى) القطَّان (عَنْ عُبَيْدِ اللهِ) بضمِّ العين، ابن عمر بن حفص ابن عاصم بن عمر بن الخطَّاب (قال: حَدَّثَنِي) بالإفراد (نَافِعٌ) مولى ابن عمر (عَنْ عَبْدِ اللهِ) بن عمر (رَضِيَ اللهُ عَنْهُ) وعن أبيه (عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّم) أنَّه (قَالَ: إِذَا نَصَحَ الْعَبْدُ سَيِّدَهُ) فقام بما يجب له [2] عليه من الخدمة ونحوها (وَأَحْسَنَ عِبَادَةَ رَبِّهِ كَانَ لَهُ أَجْرُهُ مَرَّتَيْنِ) سمَّاه عبدًا، ومالكه سيِّده، ولا ريب أنَّه إذا قام بما عليه من طاعة ربِّه وخدمة سيِّده؛ كُرِه أن يتطاول عليه.
وهذا الحديث قد سبق قريبًا [خ¦2546].
ج4ص323


[1] في (د1) و(ص): «الأخير».
[2] «له»: ليس في (ص).