إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب ما يحذر من الغدر

(15) (باب مَا يُحْذَرُ) بسكون الحاء المهملة، ولأبي ذرٍّ: ((يُحَذَّر)) بفتح الحاء وتشديد الذَّال المُعجَمة (مِنَ الْغَدْرِ، وَقَوْله تَعَالَى) ولأبي ذرٍّ: ((وقول الله تعالى)): ({وَإِنْ يُرِيدُوا أَنْ يَخْدَعُوكَ}) أي: وإن يُرِد [1] الكفَّار بالصُّلح خديعةً، ليتقوَّوا ويستعدُّوا ({فَإِنَّ حَسْبَكَ اللهُ}) أي: كافيك وحده (الآيَةَ) أي: إلى آخرها، ولابن عساكر: (({فَإِنَّ حَسْبَكَ اللهُ هُوَ الَّذِي أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ} إلى قوله: {عَزِيزٌ حَكِيمٌ})) [الأنفال: 62-63].
ج5ص241


[1] في (ص): «يريد»، وفي (م): «يريدوا» ولا يصحُّ.