إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: نهى النبي عن النهبى والمثلة

2474- وبه قال: (حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ) بكسر الهمزة، قال: (حَدَّثَنَا شُعْبَةُ) بن الحجَّاج قال: (حَدَّثَنَا عَدِيُّ بْنُ ثَابِتٍ) الأنصاريُّ الكوفيُّ قال: (سَمِعْتُ عَبْدَ اللهِ بْنَ يَزِيدَ) _من الزِّيادة_ الخطميَّ (الأَنْصَارِيَّ) وللكُشْمِيْهَنِيِّ: ((ابن زيدٍ))، قال ابن حجرٍ: وهو تصحيفٌ (وَهُوَ) يعني: عبد الله بن يزيد [1] (جَدُّهُ) أي: جدُّ عديِّ بن ثابتٍ (أَبُو أُمِّهِ) فاطمة، واختُلِف في سماع عبد الله بن يزيد هذا من النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم، قال الدَّارقُطنيُّ: له ولأبيه [2] صحبةٌ، وشهد بيعة الرِّضوان وهو صغيرٌ (قَالَ: نَهَى النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّم عَنِ النُّهْبَى وَالْمُثْلَةِ) بضمِّ الميم وسكون المُثلَّثة: العقوبة الفاحشة في الأعضاء؛ كجدع الأنف، وقطع الأذن، ونحوهما.
ج4ص276


[1] في (م): «زيدٍ»، وهو تحريفٌ.
[2] «ولأبيه»: ليس في (د).