إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب من كانت له مظلمة عند الرجل فحللها له هل يبين مظلمته؟

(10) باب (مَنْ كَانَتْ لَهُ مَظْلمَةٌ) بكسر اللَّام، وحُكِي فتحُها (عِنْدَ الرَّجُلِ) وفي روايةٍ: ((عند رجلٍ)) (فَحَلَّلَهَا لَهُ؛ هَلْ يُبَيِّنُ مَظْلَمَتَهُ) حتَّى يصحَّ التَّحليل [1] منها أم لا؟
ج4ص258


[1] في (د): «التَّحلُّل».