إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: أن النبي خرج إلى المصلى يصلي

1028- وبه قال: (حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ) غير منسوبٍ، ولأبي ذَرٍّ في نسخةٍ: ((محمَّد بن سلامٍ)) (قَالَ: أَخْبَرَنَا) ولأبي ذَرٍّ وابن عساكر: ((حدَّثنا)) ولأبي ذَرٍّ في نسخةٍ وأبي الوقت: ((حدَّثني)) (عَبْدُ الْوَهَّابِ) بن عبد المجيد الثَّقفيُّ (قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ) الأنصاريُّ (قَالَ: أَخْبَرَنِي) بالتَّوحيد [1] (أَبُو بَكْرِ بْنُ مُحَمَّدٍ) أي: ابن عمرو بن حزمٍ: (أَنَّ عَبَّادَ بْنَ تَمِيمٍ أَخْبَرَهُ أَنَّ) عمَّه (عَبْدَ اللهِ بْنَ زَيْدٍ الأَنْصَارِيَّ) رضي الله عنه (أَخْبَرَهُ: أنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم خَرَجَ) بهم (إِلَى الْمُصَلَّى) بالصَّحراء حال كونه (يُصَلِّي) بالمثنَّاة التَّحتيَّة أوَّله وكسراللَّام، ولابن عساكر: ((فصلَّى)) بالفاء وفتح اللَّام، وللمُستملي: ((يدعو)) (وَأَنَّهُ لَمَّا دَعَا _أَوْ أَرَادَ أَنْ يَدْعُوَ_) شكَّ الرَّاوي (اسْتَقْبَلَ الْقِبْلَةَ) واستدبر النَّاس (وَحَوَّلَ رِدَاءَهُ) فجعل ما على كلِّ جانبٍ من الأيمن والأيسر على الآخر.
(قَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِ) البخاريُّ: (ابْنُ زَيْدٍ هَذَا) راوي حديث الباب (مَازِنِيٌّ) أنصاريٌّ، ولأبي ذَرٍّ: ((عبد الله بن زيدٍ...)) إلى آخره (وَالأَوَّلُ) السَّابق في «باب الدُّعاء في الاستسقاء قائمًا» [خ¦1022] (كُوفِيٌّ، هُوَ ابْنُ يَزِيدَ) عبد الله؛ بالمثنَّاة التَّحتيَّة في أوَّله مِنَ الزِّيادة، قال في «فتح الباري» [2]: كذا في رواية الكُشْمِيْهَنِيِّ وحده هنا [3]. انتهى. وفي الفرع وأصله [4] ساقطٌ لأبي ذَرٍّ وابن عساكر، قال: وثبت عند أبي [5] القاسم [6] لأبوي ذَرٍّ والوقت، واستُشكِلَ إثباته هنا لأنَّه لا ذكر لعبد الله بن يزيد هنا، وأُجيبَ باحتمال أن يكون مراده بالأوَّل: المذكور فيما مضى في «باب الدُّعاء في الاستسقاء قائمًا» [خ¦1022] كما مرَّ، وبالجملة فلو ذكره في «باب الدُّعاء في الاستسقاء قائمًا» [7] [خ¦1022] حيث ذكر فيه عن عبد الله بن يزيد حديثًا، وعن عبد لله بن زيدٍ حديثًا لكان أليقَ ليظهر تغايرهما حيث ذكرهما جميعًا، ولعلَّ هذا من تصرُّف الكُشْمِيْهَنِيِّ، كأنَّه رأى ورقةً مفردةً فكتبها هنا احتياطًا.
ج2ص250


[1] في (د): «بالإفراد».
[2] في (د): «في الفتح».
[3] «هنا»: ليس في (د).
[4] «وأصله»: ليس في (م).
[5] في (د): «ابن»، ولعلَّه تحريفٌ.
[6] في غير (د): «الهيثم».
[7] «قائمًا»: ليس في (د).