إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب من أخذ أموال الناس يريد أداءها أو إتلافها

(2) (باب مَنْ أَخَذَ أَمْوَالَ النَّاسِ) أي: شيئًا منها بطريق القرض، أو بغيره، حال كونه (يُرِيدُ أَدَاءَهَا) أدّى [1] الله عنه (أَوْ) حال كونه يريد (إِتْلَافَهَا) أتلفه الله.
ج4ص215


[1] في (د): «أدَّاه».