إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب: لا حمى إلا لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم

(11) هذا [1] (بابٌ) بالتَّنوين (لَا حِمَى إِلَّا للهِ وَلِرَسُولِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّم) «الحِمَى» بكسر الحاء وفتح الميم، من غير تنوينٍ، مقصورًا، وهو لغةً: المحظور، واصطلاحًا: ما يحمي الإمام من الموات لمواشٍ بعينها، ويمنع سائر النَّاس الرَّعي فيه.
ج4ص205


[1] «هذا»: ليست في (د) و(د1) و(م).