إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب: الإيمان يأرز إلى المدينة

(6) هذا (بابٌ) بالتَّنوين (الإِيمَانُ يَأْرِزُ إِلَى الْمَدِينَةِ) بهمزةٍ ساكنةٍ وراءٍ مكسورةٍ ثمَّ زايٍ كضرَب يضرِب؛ أي: ينضمُّ ويجتمع بعضه إلى بعضٍ فيها، وحكى القابسيُّ فتح الرَّاء من باب علِم يعلَم، وحُكِيَ ضمُّها من باب: نصَر ينصُر.
ج3ص336