إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: نهي عن الخصر في الصلاة

1219- وبه قال: (حَدَّثَنَا أَبُو النُّعْمَانِ)
ج2ص361
محمَّد بن الفضل السَّدوسيُّ قال: (حَدَّثَنَا [1] حَمَّادٌ) أي: ابن زيدٍ (عَنْ أَيُّوبَ) هو السَّختيانيِّ (عَنْ مُحَمَّدٍ) هو ابن سيرين (عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: نُهِيَ) بضمِّ النُّون مبنيًّا للمفعول، أي: نهى النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم، كما في رواية هشامٍ الآتية قريبًا إن شاء الله تعالى، ووقع في رواية أبي ذرٍّ عن الحَمُّويي والمُستملي: ((نَهى)) مبنيًّا للفاعل، ولم يسمِّه [2] (عَنِ الْخَصْرِ فِي الصَّلَاةِ) لأنَّ إبليس أُهبِطَ متخصِّرًا [3]، رواه ابن أبي شيبة، أو أنَّ اليهود تُكثر من فعله، فنهى عنه كراهة التَّشبُّه بهم، أخرجه المؤلِّف في «بني إسرائيل» [خ¦3458] أو لأنَّه راحة أهل [4] النَّار، رواه ابن أبي شيبة، والنَّهي محمولٌ على الكراهة [5] عند [6] ابن عمر وابن عبَّاسٍ وعائشة، وبه قال الشَّافعيُّ وأبو حنيفة ومالكٌ، وذهب إلى التَّحريم أهل الظَّاهر.
(وَقَالَ هِشَامٌ) هو ابن حسَّان القُردوسيُّ، بضمِّ القاف، ممَّا وصله المؤلِّف هنا [خ¦1220]: (وَ) قال (أَبُو هِلَالٍ) محمَّد بن سليم الراسبيُّ، ممَّا وصله الدَّارقُطنيُّ في «الأفراد» من طريق عمرو ابن مرزوقٍ، عنه (عَنِ ابْنِ سِيرِينَ) محمَّدٍ (عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ) رضي الله عنه (عَنِ النَّبِيِّ) وللأَصيليِّ وابن عساكر وأبي الوقت وفي بعض الأصول: ((نهى النَّبيُّ)) [7] (صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم) وبهذا الطَّريق صار الحديث مرفوعًا.
ج2ص362


[1] في (د): «أخبرنا».
[2] قوله: «ووقع في رواية أبي ذرٍّ عن الحَمُّويي والمُستملي: نَهى مبنيًّا للفاعل، ولم يسمِّه»، سقط من (ص)، وجاء في (م) بعد قوله: «ممَّا وصله المؤلِّف هنا» الآتي.
[3] في (ص): «مختصرًا»، وكلاهما صحيحٌ.
[4] في (د): «لأهل».
[5] في (ص): «الكراهية».
[6] في (ص): «عنه عن»، وليس بصحيحٍ.
[7] قوله: «وللأَصيليِّ وابن عساكر وأبي الوقت وفي بعض الأصول: نهى النَّبيُّ»، سقط من (ص).