إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب: من صفق جاهلًا من الرجال في صلاته لم تفسد صلاته

(13) (باب) حكم (مَنْ صَفَّقَ) حال كونه (جَاهِلًا مِنَ الرِّجَالِ) لتنبيه إمامٍ و [1] غيره (فِي صَلَاتِهِ؛ لَمْ تَفْسُدْ صَلَاتُهُ) لأنَّه عليه الصلاة والسلام لم يأمر النَّاس بإعادة الصَّلاة لمَّا فعلوه فيها في «قصَّة إمامة الصِّدِّيق» [2]، وقُيِّد بـ «الجاهل» ليخرج العامد، وبـ «الرِّجال» ليخرج النِّساء.
(فِيهِ) أي: فيما ترجم له (سَهْلُ بْنُ سَعْدٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ) وسقط عند الأَصيليِّ «سهل بن سعدٍ» (عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم) حيث قال: لمَّا أخذ النَّاس في التَّصفيح لتنبيه الصِّدِّيق على مكانه عليه الصلاة والسلام: «التَّسبيح للرِّجال، والتَّصفيق للنِّساء» [خ¦1203] [خ¦1204] كما مرَّ، ولم يأمرهم بالإعادة لجهلهم بالحكم.
ج2ص359


[1] في (ب) و(س): «أو».
[2] قوله: «لأنَّه عليه الصلاة والسلام لم يأمر النَّاس بإعادة الصَّلاة لمَّا فعلوه فيها في قصَّة إمامة الصِّدِّيق»، سقط من (ص) و(م).