إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب القران في التمر بين الشركاء حتى يستأذن أصحابه

(4) (باب) ترك (الْقِرَانِ فِي التَّمْرِ) هو الجمع بين التَّمرتين [1] عند الأكل (بَيْنَ الشُّرَكَاءِ حَتَّى يَسْتَأْذِنَ أَصْحَابَهُ) فيه حذف المضاف، وهو «ترك»، وإقامة المضاف إليه مقامه لوجود الدَّليل عليه، والأصل: ترك القِرَان، فحُذِف التَّرك؛ لأنَّ الغاية المذكورة تدلُّ عليه، قاله البدر الدَّمامينيُّ، وهو أحسن من قول غيره: إنَّ «حتَّى» كانت «حين» فتصحَّفت، أو سقط من التَّرجمة لفظ النَّهي من أوَّلها.
ج4ص286


[1] في (ص): «وهو جمع التَّمرين».