إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب تخليل الشعر حتى إذا ظن أنه قد أروى بشرته أفاض عليه

(15) (بابُ تَخْلِيلِ الشَّعَرِ) في غسل الجنابة (حَتَّى إِذَا ظَنَّ أَنَّهُ قَدْ أَرْوَى بَشَرَتَهُ) من الإرواء، أي: قد جعله ريَّان، والبشرة: ظاهر الجلد؛ وهو ما تحت شعره (أَفَاضَ عَلَيْهِ) أي: صبَّ الماء على شعره، وللأَصيليِّ: ((عليها)) أي: على بشرته، واقتصر ابن عساكر على قوله: ((أفاض)) ولم يقل: «عليه»، ولا «عليها».
ج1ص327