إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب من استأجر أجيرًا فترك أجره فعمل فيه المستأجر فزاد

(12) (بابُ مَنِ اسْتَأْجَرَ أَجِيرًا فَتَرَكَ أَجْرَهُ) وللكُشْمِيْهَنِيِّ: ((فترك الأجير أجره)) (فَعَمِلَ فِيهِ الْمُسْتَأْجِرُ) بالتِّجارة والزِّراعة (فَزَادَ) فيه؛ أي [1]: ربح (أَوْ مَنْ) وفي بعض النُّسخ: ((ومن)) (عَمِلَ فِي مَالِ غَيْرِهِ فَاسْتَفْضَلَ) بالضَّاد المعجمة، أي: أفضل، وليست السِّين للطَّلب، وهو من باب عطف العامِّ على الخاصِّ.
ج4ص134


[1] «أي»: ليس في (ص) و(م).