إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: بايعت رسول الله فاشترط علي والنصح لكل مسلم

2714- وبه قال: (حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ) الفضل بن دُكَينٍ قال: (حَدَّثَنَا سُفْيَانُ) الثوريُّ (عَنْ زِيَادِ بْنِ عِلَاقَةَ) بعينٍ مهملةٍ مكسورةٍ وبقافٍ، الثَّعلبيِّ _بالمثلَّثة والعين المهملة_ الكوفيِّ، أنَّه (قَالَ: سَمِعْتُ جَرِيرًا) بفتح الجيم وكسر الرَّاء الأولى (رَضِيَ اللهُ عَنْهُ يَقُولُ: بَايَعْتُ رَسُولَ اللهِ) ولأبي ذَرٍّ: ((النَّبيَّ)) (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَاشْتَرَطَ عَلَيَّ: وَالنُّصْحَ) بالنَّصب (لِكُلِّ مُسْلِمٍ) وفي نسخةٍ في الفرع وأصله وغيرهما وعليها شرح الكرمانيِّ: ((والنُّصحِ)) بالجرِّ عطفًا على مقدَّرٍ يُعلَم من الحديث بعده، أي: بايعته [1] على إقام الصَّلاة وإيتاء الزَّكاة.
ج4ص432


[1] «بايعته»: مثبتٌ من (د).