إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب: إذا جاء صاحب اللقطة بعد سنة ردها عليه لأنها وديعة عنده

(9) هذا (بابٌ) بالتَّنوين (إِذَا جَاءَ صَاحِبُ اللُّقَطَةِ بَعْدَ سَنَةٍ رَدَّهَا عَلَيْهِ [1]؛ لأَنَّهَا وَدِيعَةٌ عِنْدَهُ).
ج4ص249


[1] في (م): «إليه»، والمثبت موافقٌ لما في «اليونينيَّة».