إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: أن يهوديًا رض رأس جارية بين حجرين

2413- وبه قال: (حَدَّثَنَا مُوسَى) هو ابن إسماعيل التَّبوذكيُّ قال: (حَدَّثَنَا هَمَّامٌ) هو ابن يحيى بن دينارٍ البصريُّ (عَنْ قَتَادَةَ) بن دعامة (عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: أَنَّ يَهُودِيًّا رَضَّ) بتشديد الضَّاد المعجمة، أي: دقَّ (رَأْسَ جَارِيَةٍ) لم تُسَمَّ هي ولا اليهوديُّ، نعم في رواية أبي داود: أنَّها كانت من الأنصار (بَيْنَ حَجَرَيْنِ) وعند الطَّحاويِّ: عدا [1] يهوديٌّ في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم على جاريةٍ، فأخذ أوضاحًا كانت عليها، وَرَضَخَ [2] رأسها، والأوضاح نوعٌ من الحليِّ يُعمَل من الفضَّة، ولمسلمٍ: فرضخ رأسها بين حجرين، وللتِّرمذيِّ: خرجت جاريةٌ عليها أوضاحٌ، فأخذها يهوديٌّ فرضخ رأسها، وأخذ ما عليها من الحليِّ، قال: فأُدرِكت [3] وبها رمقٌ، فأُتِي بها النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم (قِيلَ: مَنْ فَعَلَ هَذَا) الرَّضَّ (بِكِ؟ أَفُلَانٌ) فعله؟ استفهامٌ استخباريُّ (أَفُلَانٌ) [4] فعله؟ قاله مرَّتين، وفائدته: أن يُعرَف المتَّهم؛ ليُطالَب (حَتَّى سَمَّى) القائل (الْيَهُودِيَّ) ولغير أبي ذرٍّ: ((حتَّى سُمِّي)) بضمِّ السِّين وكسر الميم مبنيًّا للمفعول ((اليهوديُّ)) بالرَّفع نائبٌ عن الفاعل (فَأَوْمَتْ) ولأبي ذرٍّ: ((فأومأت)) بهمزةٍ بعد الميم، أي: أشارت (بِرَأْسِهَا) أي: نعم (فَأُخِذَ الْيَهُودِيُّ) بضمِّ الهمزة وكسر الخاء المعجمة، و«اليهوديُّ» رُفِع (فَاعْتَرَفَ) أنَّه فعل بها ذلك (فَأَمَرَ بِهِ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّم، فَرُضَّ رَأْسُهُ بَيْنَ حَجَرَيْنِ) احتجَّ به [5] المالكيَّة والشَّافعيَّة والحنابلة والجمهور: على أنَّ من قَتَلَ بشيءٍ يُقتَل بمثله، وعلى أنَّ القصاص لا يختصُّ بالمُحدَّد، بل يثبت بالمُثقَّل خلافًا لأبي حنيفة؛ حيث قال: لا قصاص إلَّا في القتل بمُحدَّدٍ [6]، وتمسَّك المالكيَّة بهذا الحديث لمذهبهم في ثبوت القتل على المتَّهم بمُجرَّد قول المجروح، وهو تمسُّكٌ باطلٌ؛ لأنَّ اليهوديَّ اعترف كما ترى [7]، وإنَّما قُتِل باعترافه، قاله النَّوويُّ.
وهذا الحديث أخرجه المؤلِّف [8] أيضًا في «الوصايا» [خ¦2746] و«الدِّيات» [خ¦6876]، ومسلمٌ في «الحدود»، وابن ماجه في «الدِّيات».
ج4ص233


[1] في (د): «غدا»، ولعلَّه تصحيفٌ.
[2] في (ب) و(س): «فرضح»، وكذا في المواضع اللَّاحقة، وكلاهما صحيحٌ معنىً.
[3] قوله: «وللتِّرمذيِّ: خرجت جاريةٌ عليها ... قال: فأُدرِكت» سقط من (ص).
[4] في (ص): «ابن فلانٍ»، والمثبت موافقٌ لما في «اليونينيَّة».
[5] «به»: ليس في (د).
[6] في (د): «بمحدودٍ».
[7] في (د): «نرى».
[8] في (د): «المصنِّف».