إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب من تكفل عن ميت دينًا فليس له أن يرجع

(3) (بابٌ: مَنْ تَكَفَّلَ عَنْ مَيِّتٍ دَيْنًا؛ فَلَيْسَ لَهُ أَنْ يَرْجِعَ) عن الكفالة لأنَّها لازمةٌ له، واستقرَّ الحقُّ في [1] ذمَّته (وَبِهِ) أي: بعدم الرُّجوع (قَالَ الْحَسَنُ) البصريُّ، وهو قول الجمهور.
ج4ص150


[1] في (د): «واستقرَّت في».