إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: قدم علينا عبد الرحمن بن عوف فآخى رسول الله بينه

2293- وبه قال: (حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ) بن سعيدٍ قال: (حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ جَعْفَرٍ) الأنصاريُّ الزُّرقيُّ، أبو إسحاق القاريُّ (عَنْ حُمَيْدٍ) الطَّويل (عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ) أنَّه (قَالَ: قَدِمَ عَلَيْنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ) الزُّهريُّ أحد العشرة رضي الله عنه (فَآخَى رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّم بَيْنَهُ وَبَيْنَ سَعْدِ بْنِ الرَّبِيعِ) الأنصاريِّ الخزرجيِّ أحد نقباء الأنصار.
وهذا حديثٌ [1] مُختصَرٌ من حديثٍ طويلٍ سبق في «البيوع» [خ¦2049] والغرض منه إثبات الحلف في الإسلام.
ج4ص150


[1] في (د): «الحديث».