إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان

2017- وبالسَّند قال: (حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ [1] بْنُ سَعِيدٍ) الثَّقفيُّ البلخيُّ قال: (حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ جَعْفَرٍ) الأنصاريُّ المؤدِّب قال: (حَدَّثَنَا أَبُو سُهَيْلٍ) بضمِّ السِّين وفتح الهاء مُصغَّرًا نافعٌ عمُّ مالك ابن أنس (عَنْ أَبِيهِ) مالك بن أبي عامرٍ الأصبحيِّ (عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا: أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: تَحَرَّوْا) بفتح المُثنَّاة والمهملة والرَّاء وإسكان الواو، من التَّحرِّي، أي: اطلبوا بالاجتهاد (لَيْلَةَ الْقَدْرِ فِي) ليالي (الْوِتْرِ مِنَ الْعَشْرِ الأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ).
ج3ص433


[1] في هامش (ص): (قوله: «قتيبة...» إلى آخره: قال في «التَّرتيب»: قال ابن الأثير: قتيبة بن سعيدٍ من قريةٍ من قرى بلخٍ، قيل: اسمه يحيى، وقيل: عليٌّ، ولقبه: قتيبة. انتهى. وقال في «التَّقريب»: البَغْلانيُّ بفتح المُوحَّدة وسكون المعجمة). انتهى.