إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

[كتاب الحيل]

((90)) (كِتَابُ الحِيَلِ) جمع: حيلةٍ، وهي [1] ما يُتوصَّل به إلى المراد بطريقٍ خفيٍّ.
(1) هذا (بابٌ) بالتَّنوين (فِي تَرْكِ الْحِيَلِ) وشطب في «اليونينيَّة» على [2]: ((في)) فـ «باب» مضافٌ لتاليهِ (وَأَنَّ لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى فِي الأَيْمَانِ) بفتح الهمزة (وَغَيْرِهَا) ولأبي ذرٍّ عن الكُشمِيهنيِّ: ((وغيرهِ)) بالتَّذكير على إرادةِ اليمين المستفاد من صيغةِ الجمع، وقولهُ: «في الأيمان [3] وغيرها» تفقهٌ [4] من البخاريِّ لا من الحديثِ.
ج10ص98


[1] في (ع): «هو».
[2] في (د): «وسقط في اليونينية».
[3] «في الإيمان»: ليست في (س) و(ص).
[4] في غير (س): «تفقهًا».