إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: لا تتمنوا الموت

7233- وبه قال: (حَدَّثَنَا الحَسَنُ [1] بْنُ الرَّبِيعِ) بفتح الحاء والرَّاء فيهما ابن سليمان البجليُّ البورانيُّ الكوفيُّ قال: (حَدَّثَنَا أَبُو الأَحْوَصِ) سلَّامٌ _بتشديد اللَّام_ ابن سليمٍ الكوفيُّ (عَنْ عَاصِمٍ) هو ابن سليمان المعروف بالأحول (عَنِ النَّضْرِ) بالنُّون المفتوحة والمعجمة السَّاكنة (ابْنِ أَنَسٍ) أنَّه (قَالَ: قَالَ أَنَسٌ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: لَوْلَا أَنِّي سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: لَا تَتَمَنَّوُا) بفوقيَّتين، ولأبي ذرٍّ عن الحَمُّويي والمُستملي: ((قال: لا تَمَنَّوا)) (الْمَوْتَ لَتَمَنَّيْتُ) الموت، بلفظ الماضي وحذف إحدى التَّاءين، وإنَّما نهى عن تمنِّي الموت لما فيه من المفسدة، وهي طلب إزالة نعمة الحياة، وما يترتَّب عليها من الفوائد، ولأنَّ الله تعالى قدَّر الآجال، فَمُتَمنِّي الموت غير راضٍ بقضاء الله وقدره، ولا مسلِّمٌ لقضائه، نعم إذا خاف على دينه والوقوع في الفتنة فيجوز بلا كراهة.
والحديث أخرجه مسلمٌ في «الدَّعوات».
ج10ص268


[1] في (س): «الحسن».