شواهد التوضيح والتصحيح لمشكلات الجامع الصحيح

الاستغناء عن الهمزة بـ (هل) ووقوع (أم) بعدها

[الاستغناء عن الهمزة بـ (هل) ووقوع (أم) بعدها]
(69)
ومنها قولُ النبيِّ صلى الله عليه وسلم لجابرٍ رضي الله عنه: «هَل تزوَّجتَ بِكْرًا أَمْ ثَيِّبًا؟» [خ¦2967] .
وقولُه صلى الله عليه وسلم: «مَنْ قُتِلَ في سبيل اللهِ [1] فهو شَهيدٌ، ومَن مَاتَ في الطَّاعُونِ فهو شَهيدٌ، ومَن ماتَ في البَطْنِ فهو شَهيدٌ».
وقولُه صلى الله عليه وسلم: «إِنَّما يَكفِي أَحَدَكم أَنْ يَضَعَ يدَهُ على فَخِذِهِ ثم يُسَلِّمُ على أَخِيهِ مِنْ عَلىَ يِمِينِه وَشِمَالِهِ [2] ».
قلتُ:/ في «هل تزوَّجْتَ بِكرًا أم ثَيِّبًا؟» شاهدٌ على أَنَّ (هل) قد تقعُ موقعَ الهمزة المُسْتَفَهَمِ بها عن التعيِين، فتكونُ (أَمْ) بعدَها مُتَّصِلةً غيرَ مُنقَطِعةٍ [3] ؛ لأنَّ استفهامَ النبيِّ صلى الله عليه وسلم جابرًا لم يَكُن إلَّا بعدَ عِلْمِه بتَزوِيجِه [4] إمَّا بِكْرًا وإمَّا ثَيِّبًا [5] ، فطلبَ منه الإعلامَ بالتعيين، كما كان يطلُبه بـ: (أَيِّ).
فالموضعُ إذًا موضعُ الهمزة، لكن اسْتُغْنيَ عنها بـ: (هل)، وثَبَت [6] بذلك
ص284
أَنَّ (أَمْ) المُتَّصِلةَ قد تَقَع بعدَ (هل) كما تقع بعدَ الهمزة.
و(في) _من قولِه صلى الله عليه وسلم:«في الطَّاعونِ» و«في البَطْنِ»_ بمعنى [7] الباءِ الدالَّةِ على السَّبَبيَّةِ، كقولِه تعالى: {لَّوْلاَ كِتَابٌ مِّنَ اللّهِ سَبَقَ [8] لَمَسَّكُمْ فِيمَا أَخَذْتُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ} [الأنفال:68] .
وفي قولِه: «مِنْ عَلَى يَمِينِه [9] » شاهدٌ على استعمال (على) اسمًا، وأنَّ ذلكَ غيرُ مَخصُوصٍ بالشِّعرِ.
ص285


[1] في (ظ): («مَن قُتلَ دُونَ مالِه»)، وهو انتقالٌ ذهنيٌّ من الناسخ إلى حديثٍ آخَرَ في صحيح البخاريِّ برقم: (2480)، وليس فيه التتمة المتضمِّنة لقضية إيراد المؤلِّف له.
[2] في الأصل و(ج): (أو شمالِه)، والمثبَت من (ب) و(ظ) _موافقًا لما في النسخة القادرية_ موافقٌ لما في مصدر الرواية: فالحديث بهذا اللفظ أخرجه مسلمٌ (431).
[3] في (ظ): (مُنفَصِلَةٍ) وهي بمعنًى واحدٍ.
[4] ي (ب): (بتزوُّجه)، وهو موافقٌ لما في النسخة القادرية.
[5] في (ظ): (بِكْرًا أو ثَيِّبًا).
[6] في الأصل: (وقد ثَبُت)، لكن كُتبت لفظة: (قد) بين الأسطر.
[7] في (ج): (وفي قوله... مَعنى)، وقد سبق الكلام في هذه القضية في المبحث (18).
[8] في (ج) زيادة: (الآية) بدل إتمامها.
[9] في (ظ) زيادة: (وشمالِه).